علماء: السجائر الإلكترونية تجذب المزيد من الشباب لعالم التبغ

 

وجد مجموعة من العلماء أن المراهقين غير المدخنين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية، أو التبغ بدون دخان، أو الشيشة أكثر عرضة لبدء التدخين التقليدية خلال عام.

وحللت الدراسة الجديدة، التي أجرتها جامعة كاليفورنيا بسان فرانسسكو، بيانات من عينة وطنية ممثلة أكثر من 10 آلاف مراهقا تراوحت أعمارهم بين الـ12 والـ17 عاما، مما يجعلها أكثر دراسة تقدر تأثير استخدام التبغ البديل والبداية اللاحقة لتدخين السجائر البديلة بين الشباب.

واكتشف الفريق أن أي شكل من أشكال التبغ، بما فيه السجائر الإلكترونية، ارتبط بالتدخين في المستقبل، خاصة عندما يستخدم المراهقون أكثر من منتج، نقلا عن موقع "إكونوميك تايمز".

وهذا يعني أن منتجات التبغ الجديدة تمتلك القدرة على تقويض مكاسب الصحة العامة في مكافحة التدخين.

وأظهرت الدراسة أيضا أن حوالي 90% من البالغين المدخنين دخنوا أول سجارة لهم في عمر الـ18 عاما.

يذكر أنه في السنوات الأخيرة، أصبحت منتجات التبغ غير السجائر شائعة بشكل متزايد بين الشباب، وتحديدا السجائر الإلكترونية، فهي أكثر أشكال التبغ شيوعا بين الشباب. 

التعليقات