مجموعة من النصائح للتخلص من دهون الكبد

تغير نمط الحياة، أثر سلبياً على الصحة وزاد من نسبة الأمراض. في يومنا هذا، يلجأ الكثيرون إلى الوجبات السريعة (fast food) الغنية بالسعرات الحرارية والدهون المشبعة، ويبتعدون يوماً بعد يوم عن الخضار، الفاكهة والطبخ الصحي الذي يؤمن الطاقة والمعادن والفيتامينات بطريقة معتدلة للجسم. يسبب هذا التغيير في النظام الغذائي زيادة في الوزن الذي يؤدي إلى ارتفاع الكولسترول والتريجليسريد والسكري وغيرها. ينتج من هذه الاضطرابات العديد من الأمراض أهمها تراكم الدهون على الكبد.

للكبد العديد من الوظائف. فهو ينقي الدم من السموم، ينظم أيض (metabolism) الدهون والسكر، كما أنه يخزن الفيتامينات A،D،E،K والسكر لمنح طاقة للجسم. ولكن عند تراكم الدهون فوق المعقول، يتأثر الكبد، ما يحد من عمله بالطريقة المناسبة ويؤدي مع مرور الوقت إلى تليّف الكبد في المرحلة الأولى وفشل كبدي في المرحلة الأخيرة.

- في أغلب الأحيان ينتج الدهن على الكبد بسبب مرض السكري. فمن المهم الابتعاد عن السكر، الحلويات، العسل، المربى وغيرها و استبدالها بالمحلى الاصطناعي. كما يجب تناول النشويات بكميات معتدلة؛ أي تجنب الخبز خلال وجبة الغداء وعدم الإفراط بكمية الرز، المعكرونة، البطاطا أو الحبوب.

- الانتباه إلى كمية الفاكهة المتناولة يومياً. صحيح أن الفاكهة غنية بمضادات الأكسدة والألياف التي تساعد على التخفيف من نسبة امتصاص الدسم والسكر، ولكن، بكمية عالية، السكر الموجود في الفاكهة المعروف بالـ Fructose، يتكدس ويتحول إلى تريجليسريد ، ما يزيد من خطورة الدهن على الكبد. لذلك ينصح أخصائي التغذية بتناول حصتي فاكهة في اليوم والابتعاد عن الفاكهة المجففة نظراً لاحتوائها على كمية عالية من السكر.

-تناول الخضار الخضراء على أنواعها. فهي غنية بمضادات الأكسدة التي تساعد على محاربة ارتفاع نسبة الـ-LDL في الدم وارتفاع نسبة الـ-HDL. كما أن للثوم والبصل الفوائد ذاتها ولا تحتوي على كمية عالية من السعرات الحرارية.

- من المهم اتباع طريقة طبخ صحية. فينصح بتجنب استعمال الزبدة والسمنة ويمكن استبدالها بزيت الزيتون للأطباق الباردة وزيت الكانولا للأطباق الساخنة كونه يتحمل الحرارة العالية وبالتالي لن يتأكسد وسوف يحافظ على دوره كمضاد للأكسدة. طبعاً من الأفضل الابتعاد عن المقالي واستعمال لحوم قليلة الدسم.

- ممارسة الرياضة اليومية أساسية لأنها تساعد في خسارة الوزن وزيادة نسبة العضل في الجسم ما يؤدي إلى ضبط معدل السكري في الجسم.

في النهاية، لمعالجة تكدس الدهون على الكبد، على المريض اتباع حمية غنية بالخضار ومعتدلة بالنشويات وقليلة الدهون مع رياضة يومية لخسارة الوزن الزائد وتجنب الأمراض التي ذكرناها مسبقاً.

 

التعليقات