لصحة نفسية أفضل.. دراسة: تناولوا الفاكهة والخضروات نيئة

 

وجدت دراسة أن تناول الفاكهة والخضروات نيئة ربما يكون أفضل للصحة النفسية مقارنة بالمنتجات المطهوة والمعلبة والمصنعة.

وقديما، كان تركز حملات الصحة العامة على جوانب الكمية لتناولة الفاكهة والخضروات.

ومع ذلك، فقد وجدت الدراسة أنه بالنسبة للصحة النفسية، تحديدا، قد يكون من المهم التفكير في الطريقة التي يتم إعداد وتناول المنتجات من خلالها، حسبما نشر موقع "إكونوميك تايمز".

وقالت تاملين كونر، محاضرة كبيرة في علم النفس بجامعة أوتاجو في نيوزيلندا، "ألقت دراستنا الضوء على أن تناول الفاكهة والخضروات في حالتهم (غير المعدلة) مرتبط أكثر بصحة نفسية أفضل مقارنة بالفاكهة والخضروات المطهوة والمعلبة والمصنعة."

وتعتقد تاملين أن ذلك يمكن أن يكون بسبب أن طهي وتصنيع الفاكهة والخضروات لديهم القدرة على تقليل مستويات المواد المغذية.

 وأضافت "ومن المحتمل أن يحد هذا من توصيل العناصر الغذائية الضرورية لأداء وظيفي مثالي."

ولإجراء الدراسة، شارك أكثر من 400 بالغا من نيوزيلندا والولايات المتحدة تراوحت أعمارهم بين 18 و25 عاما. وهذه المجموعة تم اختيارها لتكون أقل تناولا للفاكهة والخضروات من جميع الفئات العمرية ويكونون عرضة لخطر كبير لاضطرابات الصحة النفسية.

وتم تقييم تناولهم للفاكهة والخضروات النيئة مقابل المطهوة أو المصنعة بجانب حالتهم النفسية السلبية والإيجابية، ونمط الحياة ومتغيرات ديموغرافية يمكن أن تؤثر في الارتباط بين تناول الفاكهة والخضروات والصحة النفسية (مثل ممارسة الرياضة والنظام الغذائي غير الصحي والحالات الصحية المزمنة والحالة الاجتماعية الاقتصادية والعرق والنوع).

والأطعمة النيئة العشرة المرتبطة بحصة نفسية أفضل هي: الجزر والموز والتفاح والخضروات الورقية الداكنة مثل السبانخ والخس والفاكهة الحمضية والتوت والخيار والكيوي.

التعليقات