علماء: الجلوس لفترات طويلة يضر المخ

 

قال علماء إن الجلوس لفترات طويلة جدا ربما يزيد خطر الإصابة بالخرف لدى البالغين في منتصف العمر.

وتناولت الدراسة 35 شخصا تراوحت أعمارهم بين 45 و75 عاما، حسبما نشر على موقع "إكونوميك تايمز".

وسأل باحثون من جامعتي كاليفورنيا ولوس أنجلوس المشاركين عن مستويات نشاطهم البدني ومتوسط عدد الساعات الذي يقضونه كل يوم في الجلوس على مدار الأسبوع السابق.

وتم إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي لمنطقة الفص الصدغي الوسيط في مخ كل شخص، وهي منطقة تتضمن تكوين ذكريات جديدة.

ووجد الباحثون أن السلوك المستقر مؤشر هام لترقق الفص الصدغي الوسيط وأن النشاط البدني، حتى عند المستويات العالية، غير كاف لتعويض الآثار الضارة المترتبة على الجلوس لفترات طويلة.

ويمكن أن يكون ترقق الفص الصدغي الوسيط مقدمة للتدهور المعرفي والخرف لدى البالغين في متوسط العمر وكبار السن.

 
 
التعليقات