دراسة: النساء اللاتي ينخفض لديهم فيتامين د أكثر عرض للإصابة بمرض التصلب المتعدد بنسبة 43%

توصلت دراسة جديدة إلى أن النساء اللاتي ينخفض لديهم فيتامين د أكثر عرض للإصابة بمرض التصلب المتعدد بنسبة 43%.

يذكر أن 2.3 مليون شخص حول العالم يعانون من مرض التصلب المتعدد، من ضمنهم 100 ألف شخص في بريطانيا وأكثر من 400 ألف في الولايات المتحدة، حسبما نشر على موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم.

وعادة، يتم تشخيص الإصابة بالمرض في أعمار تتراوح بين العشرينات والأربعينات، ولكن من الصعب تحديد الحالة حتى تصبح الأعراض واضحة.

والآن، كشفت الدراسة، التي أجراها باحثون في هارفرد، أن قياس مستويات فيتامين د يمكن أن يشير إلى الخطر، مما يشير إلى الحفاظ على كمية صحية من "فيتامين الشمس" هو الحل لمنع الإصابة بمرض التصلب المتعدد.

وقالت الدكتورة كاساندرا مونجر، المشرفة على الدراسة، "يوجد عدد قليل من الدراسات التي أشارت إلى أن مستويات فيتامين د في الدم يمكن أن تتنبأ بالخطر."

وتابعت "أظهرت دراستنا، التي تضمنت عددا كبيرا من النساء، أن تعديل نقص فيتامين د في لدى الشابات والنساء في منتصف العمر ربما يقلل من الخطر المستقبلي الخاص بالإصابة بمرض التصلب المتعدد."

ولإجراء الدراسة، استخدم الباحثون عينات دم من أكثر من 800 ألف سيدة في فنلندا. 

التعليقات