مؤسسة أسترالية تطلق تطبيقا جديدا لمساعدة النساء في الكشف عن سرطان المبيض

أطلقت مؤسسة خيرية أسترالية تطبيقا جديدا على الهواتف الذكية ليساعد النساء التي يعانين من سرطان المبيض في مراقبة سرعة تطور علامات الورم، والتي يمكنها الكشف عن عودة مرض السرطان من عدمه.

وسمي التطبيق "CA-125"، تبعا لنوع البروتينات التي تنتجها خلايا سرطان المبيض، وتطلقها في مجرى الدم، ويشار إليها عادة باسم علامات الورم، ويتم رصد مستوياتها من خلال اختبارات الدم العادية قبل وأثناء وبعد العلاج لتتبع التقدم السرطاني، حيث يعد ارتفاع مستوياتها دليلا على عودة المرض.

وقال طبيب الأورام النسائية، والأستاذ الجامعي، أندرياس أوبيرمير، لموقع "إس بي إس" أستراليا، أنه ليس لديه أي شك في أن التطبيق الذي أطلقته مؤسسة "تشيريش ويمن كانسر" للسرطان، في تحسين حياة المرضى، لأنهن يشعرن بالقلق دائما عندما يتعلق الأمر بعلامات الورم والآن يمكنهن تسجيلها في التطبيق وتتبع تطورات وآثار العلاج، مما يوفر طمأنة هائلة للمريضة.

وأضاف "التطبيق يعطي المرضى شعورا بالسيطرة، والطمأنينة ويحسن أيضا نوعية المحادثة بين الطبيب والمريض"، ويتمنى أوبيرمير أيضا أن يساعد التطبيق الجديد في الكشف المبكر عن السرطان عند حدوثه، مما يساعد على التعامل معه بشكل أفضل.

يتم استخدام التطبيق "CA-125" أيضا لجمع البيانات التي ستتاح للباحثين في أمراض سرطان النساء بموافقة المستخدمين، كما أن عائدات المبيعات سوف تذهب إلى مؤسسة الخيرية لدعم أبحاث السرطان، وغيرها من المشروعات البحثية عن أمراض سرطان النساء.

التعليقات