طبيب بريطاني في جراحات الثدي: يجب على النساء التقليل من صبغات الشعر الصناعية واستخدام مكونات طبيعية

 

زعم طبيب في جراحات الثدي أن النساء يجب عليهن ألا يصبغن شعرهن أكثر من ست مرات خلال العام وأن يستخدمن مكونات طبيعية للحد من خطر الإصابة بمرض السرطان.

ووجد كيفاه مقبل، طبيب في مستشفى الأميرة جريس بوسط لندن، أن النساء اللاتي يصبغن شعرهن أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 14%.

وقال إن النساء يجب أن يقللن من التعرض للصبغات الصناعية من خلال استخدام مكونات بديلة مثل الحنة أو وردة المسك أو البنجر، حسبما نشر موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

واستنتجت الدراسة التي أجراها مقبل "على الرغم من أنه يجب إعداد المزيد من العمل للتأكد من النتائج، إلا أنها أشارت إلى أن التعرض لصبغات الشعر ربما يساهم في خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي."

وكتب مقبل على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" "تنصح النساء بتقليل التعرض لصبغات الشعر الصناعية من مرتين إلى ست مرات في السنة وإجراء فحص منتظم على الثدي من عمر الـ 40."

وتابع "يفضل اختيار الصبغات التي تحتوي على تركيز قليل من الأمينات العطرية (أقل من 2%)."

وكتب "هناك حاجة لمزيد من البحث لتوضيح العلاقة بين صبغات الشعر وخطر سرطان الثدي من أجل تحسين معرفة النساء."

وقالت سانا هيكينن، من السجل الفنلندي للسرطان، "لاحظنا ارتباط إحصائي بين استخدام صبغات الشعر وخطر الإصابة بسرطان الثدي."

وتابعت "ومع ذلك، ليس ممكنا أن نؤكد العلاقة السببية الحقيقية."

التعليقات