باحثون: يمكن استخدام البيض المعدل وراثيا لعلاج السرطان

كشف باحثون يبانيون أنهم يقومون باستخدام بيض الدجاج المعدل وراثيا في البحث عن علاج للسرطان.

ويأمل الباحثون أن تكون هذه الطريقة قادرة على خفض التكاليف العلاجية الحالية للسرطان، بشكل كبير.

وقال الباحثون إن أسعار أدوية "إنترفيرون بيتا" مرتفعة للغاية، ولكن يمكن تخفيضها إلى النصف في حال استخدمت الطريقة العلاجية الجديدة.

وتستخدم الأدوية لتحفيز الجهاز المناعي في الجسم لمحاربة بعض أنواع السرطان ومرض التصلب المتعدد والتهاب الكبد.

أجرى الاختبارات باحثون في المعهد الوطني للعلوم والتكنولوجيا الصناعية المتقدمة في منطقة كانساي، حيث تم إدخال الجينات التي تنتج إنترفيرون، وهو البروتين المسؤول عن محاربة الفيروسات، في الخلايا التي تم ابتكارها من الحيوانات المنوية للدجاج، وفقا لتقرير مجلة "Yomiuri Shimbun" في النسخة الإنجليزية.

واستخدموا هذه الخلايا لتخصيب البيض الذي أنتج دجاجا ورث تلك الجينات المعدلة، وهذا يعني أن هذه الحيوانات أصبحت قادرة على وضع بيض يحتوي على عامل مكافح للمرض.

ويوجد لدى العلماء الآن ثلاث دجاجات يحتوي بيضها على الدواء الذي يكلف حاليا حوالي 888 دولار لإنتاج عدد قليل من الميكروجرامات منه.

 ويخطط الباحثون لبيع الدواء لشركات الأدوية وتخفيض سعره إلى النصف حتى تتمكن هذه الشركات من استخدامه في البداية كمادة بحثية.

وقد يتعين على المرضى الانتظار بعض الوقت باعتبار أن لليابان لوائح صارمة بشأن تقديم منتجات صيدلانية جديدة، ويجري العلماء حاليا المزيد من البحوث حول آثار "إنتيرفيرون بيتا" في علاج السرطان، والتي توصلوا من خلالها إلى مجموعة مختلفة من النتائج حتى الآن.

التعليقات