خبراء: علاج سوء الصحة الناجم عن السمنة سيصل إلى 1.2 ترليون دولار سنويا

قال خبراء إن تكلفة علاج سوء الصحة الناجم عن السمنة في جميع أنحاء العالم تقدر بـ1.2 ترليون دولار سنويا كل عام ابتداء من عام 2025.

وأضافوا أن تكلفة علاج الأمراض المتعلقة بالسمنة ستكون "مرتفعة جدا" خلال الأعوام المقبلة ما لم يتم القيام بمزيد من الجهود للحد من انتشار هذا المرض المنتشر بسرعة. وفقا لما ذكرته صحيفة الجارديان.

وتعد البدانة والتدخين العاملين الرئيسيين وراء ارتفاع أعداد المصابين بالسرطان والنوبات القلبية والسكتات الدماغية والسكري في جميع أنحاء العالم.

وأوضح الخبراء أن الولايات المتحدة على سبيل المثال تواجه أكبر "تكلفة" لمعالجة السمنة والأمراض المتعلقة بها، حيث سترتفع من 325 مليار دولار سنويا في عام 2014 إلى 555 مليار دولار في غضون الثماني سنوات المقبلة.

من المقرر أن ترتفع التكلفة إلى 237 مليار دولار سنويا بحلول عام 2025، وفي المملكة المتحدة، كما ستصل تكلفة علاج المرض في ألمانيا إلى 390 مليار دولار، و251 مليار دولار في البرازيل.

يذكر أن المدير التنفيذي للهيئة الوطنية للصحة النفسية، سيمون ستيفنز، قد سبق أن حذر من أن السمنة تهدد بإفلاس خدمات الصحة الوطنية.

التعليقات