دراسة تحذر: مشاهدة التلفزيون لفترة طويلة ربما تضاعف فرص الإصابة بجلطات الدم

 

حذرت دراسة من أن مشاهدة التلفزيون لفترة طويلة ربما تضاعف فرص الإصابة بجلطات الدم.

وارتبطت مشاهدة التلفزيون لفترة طويلة بالفعل بأمراض القلب ولكن هذه الدراسة هي الأولى التي تنظر في جلطات الدم في أوردة الساين والذراعين والحوض والرئتين المعروفة باسم الخثار الوريدي (الجلطات الدموية الوريدية).

وقالت ماري كوشمان، من جامعة فيرمونت في الولايات المتحدة، "مشاهدة التلفزيون نفسها لا تضر ولكننا نميل إلى تناول الوجبات الخفيفة والجلوس لفترات طويلة أثناء المشاهدة."

وذكر موقع "إكونوميك تايمز" أن الباحثين فحصوا 15.158 مشاركا تراوحت أعمارهم بين 45 إلى 64 عاما.

وتبين أن الإصابة بالخثار الوريدي كان أعلى بـ1.7 مرة لدى هؤلاء الذين ذكروا أنهم يشاهدون التلفزيون "كثيرا جدا" مقارنة بمن لا يشاهدون التلفزيون "أبدا" أو يشاهدونه "نادرا".

أما الأشخاص الذين استوفوا الإرشادات الموصى بها للنشاط البدني وذكروا أنهم يشاهدون التلفزيون "كثيرا جدا" ارتفع لديهم الخطر بـ1.8 مرة مقارنة بمن لا يشاهدون التلفزيون "أبدا" أو يشاهدونه "نادرا".

يذكر أنه في كل عام يصاب 300 ألف إلى 600 ألف بالخثار الوريدي في الولايات المتحدة، مما يجعله من أكثر أمراض الأوعية الدموية شيوعا بعد النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وعلى الرغم من أن الخثار الوريدي أكثر شيوعا بين من يبلغون 60 عاما وأكثر، إلا أنه يمكن أن يحدث في أي مرحلة عمرية.

وأضافت ماري "بجانب تجنب مشاهدة التلفزيون لفترة طويلة، يمكنك أن تقلل خطر الإصابة من خلال الحفاظ على وزن صحي وممارسة نشاط بدني."  

التعليقات