باحثون: متلازمة التعب المزمن ليست اضطرابا نفسيا وإنما تغييرات في كيمياء المخ

 

زعم باحثون أن متلازمة التعب المزمن ليست اضطرابا نفسيا كما كان يعتقد سابقا، وذلك بعدما وجدوا أدلة تشير إلى أن هذه الحالة سببها حدوث تغييرات في كيمياء المخ.

وذكر موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الجدل اشتد منذ ما يقرب من الـ30 عاما حول ما إذا كانت الحالة المنهكة، التي تسبب الألم والتعب الجسدي والنفسي والخلل المعرفي، مرضا حقيقيا كما تكهن النقاد بأن كل شيء متعلق بهذه الحالة منبعه العقل.

والآن، وجد باحثون مستويات متغيرة في جزيء المخ المسمى " miRNA" لدى المرضى، وهو مسئول عن إنتاج وعدم إنتاج بروتين مما يسبب لاحقا أعراضا متعبة.

وتضع نتائج الدراسة، التي أجراها المركز الطبي لجامعة جورجتاون، أساسا لتحسين علاج وفهم الاضطراب الذي يصيب ما يقرب من ثلاثة ملايين أمريكي.

وكان يعتقد أن متلازمة التعب المزمن أمرا نفسيا حتى تمت مراجعة 9000 مادة نشرت على مدار أكثر من 64 عاما من البحوث في عام 2015 وأشارت إلى وجود أسباب بيولوجية.

التعليقات