دراسة: من يعانون من توقف التنفس أثناء النوم أكثر عرضة لخطر الزهايمر

وجدت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض الزهايمر.

وكشفت الدراسة عن أن الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم لديهم تراكم للبروتين السام في المخ يسمى بيتا أميلويد الذي يدفع مرض الزهايمر، مرض تدريجي يصيب المخ يسبب في انخفاض الذاكرة والوطيفة المعرفية ببطء.

ووجد الباحثون أن البروتين يتكون نتيجة لتعرقل التنفس من الشخير الثقيل نتيجة لتوقف التنفس أثناء النوم، حسبما نشر على موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

كما أظهرت الدراسة أن هناك علاجات يمكن استخدامها لتهدئة الشخير وزيادة تدفق الأوكسجين ربما تكون قادرة على منع مرض الزهايمر.

ويعد توقف التنفس أثناء النوم اضطراب نوم قد يكون خطيرا يرتبط بشكل كبير بالشخير الثقيل حيث يتوقف التنفس بشكل متكرر.

ووجد باحثون في جامعة نيويورك العلاقة بين اضطراب النوم والزهايمر أثناء إجراء الدراسة على 208 شخص لا يعاني من أي أمراض عقلية على مدار عامين وتراوحت أعمارهم بين 55 إلى 90 عاما.

وفي وقت سابق هذا العام، تمكن فريق من الباحثين الأمريكيين من جمع بيانات من 14 دراسة وكشفوا عن أن الأشخاص الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم أكثر عرضة بنسبة 26% للإصابة بالخرف، وهو العرض الشهير لمرض الزهايمر.

التعليقات