دراسة أمريكية: انخفاض مستويات هرمون الأنوثة ترتبط ارتباطا وثيقا بالاكتئاب

 

وجدت دراسة أن النساء المصابات بنقص الوزن الشديد أو السمنة المفرطة من المرجح أن يصبحن في خطر متزايد للمعاناة من اضطرابات المزاج الشائعة مثل الاكتئاب والقلق، نتيجة لانخفاض إفراز الستيرويد الجيد نقلاً عن موقع هندوستان تايمز اليوم.

وأظهرت النتائج أن النساء المصابات بفقدان الشهية العصبي واللواتي يعانين من السمنة المفرطة قد يظهر عليهن أعراض الاكتئاب أكثر من غيرهن المتمتعات بوزن طبيعي حسبما أشار الباحثون.

وقالت كارين ميلر، الأستاذة في كلية الطب بجامعة هارفارد، "الاكتئاب مشكلة سائدة بشكل لا يصدق، وخاصة في النساء، وعلى وجه الخصوص ذوات الوزن الغير طبيعي".

وأضاف جرازيانو بينا، الأستاذ المساعد في جامعة إلينوي في شيكاغو، "لقد بدأنا نرى المزيد والمزيد من الأدلة على أن انخفاض مستويات هرمون الأنوثة ترتبط ارتباطا وثيقا بالاكتئاب والقلق واضطراب ما بعد الصدمة وغيرها من اضطرابات المزاج".

كانت مستويات هرمون البروجسترون منخفضة في كلتا المجموعتين، مما يشير إلى أن الانخفاض في هذا الهرمون قد يكون ناجما عن عدم عمل الإنزيمات بشكل صحيح.

 

 

التعليقات