دراسة.. مئات السيدات معرضات لخطر النوبات القلبية بسبب الإجهاد

 

 

أظهرت دراسة قام بها أطباء القلب بجامعة أستون في مدينة برمنجهام المملكة المتحدة، وجامعة ألبرتا بكندا، أن أكثر من 1000 شخص في السنة، معظمهم من السيدات يتعرضن للنوبات القلبية المرتبطة بالإجهاد، وأكدت الدراسة أن هذا الأمر ليس اعتياديا، حيث يتوفى بالمستشفيات ما يقرب من 100 شخص، لأناس لم يتعرضوا لمخاطر واضحة لأمراض في القلب، وفقا للتليجراف.

وقال الباحثون أن السيدات أكثر عرضة للخطر في هذه الحالة، التي ترتبط بالتوتر النفسي والعاطفي الناجم عن موت أحد أفراد العائلة، كذلك ممارسة الرياضات العنيفة، أو الحمل والولادة.

وتبين إنه في حين أن متوسط عمر الذين يصابون بهذه الحالة حوالي 52 سنة، وجدت الدراسة أن 30% من السيدات اللاتي يتعرضن للنوبات القلبية في الفترات الأخيرة من الحمل، أو أنجبن مؤخرا.

شملت الدراسة أكثر من 33.000 حالة تعرضوا للنوبات القلبية، وبعد تتبع الحالات على مدار 15 عام، وجد الباحثون أن 0.54 % من الحالات تعرضت للنوبات نتيجة مشكلات بالشريان التاجي، وإجمالا توفى 10.4 % من مرضى الشريان التاجي، أي ما يعادل 100 حالة وفاة سنويا بالمملكة المتحدة.

وبلغ متوسط عمر المصابين بنوبات الشريان التاجي 52 عاما، مقارنة بالمصابين بأمراض قلب أخرى والذين يبلغ متوسط أعمارهم 66 سنة.

ووجد الباحثون أيضا أنهم أقل عرضة لأمراض السكري، وارتفاع الكوليسترول بالدم، وارتفاع ضغط الدم، مما يجعل من الصعب التعرف عليهم.

وقال الدكتور راهول بوتلوري، الباحث من جامعة أستون إن النوبات القلبية التي يتسبب بها الشريان التاجي غير عادية، على عكس النوبات القلبية الأخرى، والتي يمكن ربطها بارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم، وارتفاع ضغط الدم، إنه يحدث فجأة، ويتسبب في انهيار الشريان التاجي".

وأضاف "عادة ما يصاب بهذه النوبات النساء الشابات، وكثير منهم إما حامل أو بعد فترة وجيزة من الولادة، ونعتقد أن العوامل العاطفية والهرمونية تلعب دورا كبيرا في التعرض لهذه النوبات، على الرغم من أن السبب الأساسي سيختلف من شخص لآخر".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أشارت الأبحاث التي أجرتها إمبريال كوليدج بلندن إلى أن الأطباء قد يفقدون علامات تحذير النوبات القلبية في حالة واحدة من كل ست حالات.

وتشمل الأعراض الكلاسيكية لأمراض القلب ألم مفاجئ بالصدر، وقد ينتشر بالذراع.

إلا أن الباحثين قالوا إن الأطباء قد يغفلوا "الأعراض الخفية" للمرض، مثل الإغماء، وصعوبة التنفس، مما يزيد احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية، وقالوا أيضا إن تلك الأعراض كانت واضحة لدى المرضى قبل شهر من حدوث الوفاة لبعضهم.

التعليقات