باحثون بريطانيون: اليوجا تقلل خطر السرطان

 

 

 

أعلن  باحثون بريطانيون أن اليوجا ومختلف وسائل التأمل بشكل عام تقلل خطر الإصابة بالسرطان من خلال تغيير الحمض النووي الخاص بالإنسان.

وأشار الباحثون من جامعة كوفنتري إلى أن الأشخاص الذين يمارسون ما يعرف ب”تداخلات العقل والجسم” مثل اليوجا والتأمل تفرز أجسامهم معدلات أقل من الجزيئات التي تنشط الجينات المرتبطة بالالتهابات.

وأوضح الباحثون, أن الالتهابات ترتبط بالسرطان والشيخوخة المبكرة وضعف الصحة النفسية. وأضاف الباحثون أن ملايين الأشخاص حول العالم يتمتعون بالفعل بالفوائد الصحية لليوجا والتأمل, لكنهم قد لا يدركون أن هذه الفوائد تبدأ عند مستوى الجزيئات ويمكن أن تغير الطريقة نشاط الجينات.

وحلل الباحثون 18 دراسة أجريت على مدار 11 عاما, فأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين يمارسون أنشطة اليوجا والتأمل تفرز لديهم كميات أقل من الجزيئات التي تنشط الجينات المرتبطة بالالتهابات, وهي جزيئات يطلقها الجسم عادة كرد فعل بعد المرور بضغوط.

التعليقات