شركة هندية تعطي النساء إجازة مدفوعة الأجر في أول يوم للدورة الشهرية وتسعى لتعميم التجربة

 

 

 

أعلنت إحدى الشركات الإعلامية في مدينة مومباي الهندية عن سياستها الجديدة التي تعطي للنساء الحق في إجازة شهرية لمدة يوم واحد مدفوع الأجر، في اليوم الأول للدورة الشهرية، للحد من وصمة العار حول حيض النساء.

وووفقا لما نقله راديو إن بي آر، قالت ديفلينا ماجومدر، رئيسة الموارد البشرية في شركة "كالتشر ماشين" والتي لديها 75 موظفة فقط، أن السياسة الجديدة تم وضعها بعد محادثات مع فريقها لمدة ثلاثة أسابيع، وأن هدفها الأساسي هو تسهيل حصول النساء على راحة في حالة معاناتهم من ألم شديد.

ونشرت الشركة فيديو لردود أفعال الموظفات على الخبر على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصل عدد المشاهدات لأكثر من 1.5 مليون مشاهدة على فيسبوك، وأكثر من 100 ألف مشاهدة على يوتيوب.

 كما عبرت الشركة عن رغبتها في تعميم نفس السياسة في جميع أنحاء الهند، وبدأت في جمع توقيعات على عريضة، لتقديمها إلى وزارة تنمية المرأة والطفل ووزارة تنمية الموارد البشرية، وحصلت الحملة بالفعل على 25 ألف توقيع.

وفيما حازت السياسة على تأييد العديدين، إلا أن عدد من النساء كان لهم رأيا آخر، وقالت كيرتي شوبرا، وهي منتجة إعلانات تلفزيونية: "قد تبدو الخطوة نسوية، ولكنني أعتقد أنه العكس تماما، نحن نعمل من أجل المساواة، وهناك ما يكفي من التمييز ضد المرأة في التوظيف والترقيات بسبب الزواج والحمل والأطفال، وأظن أن السياسة الجديدة تعزز ذلك".

وقالت أمينة عزيز، وهي مدونة أزياء، أن السياسة قد تسبب مشكلة بين النساء وبعضهن البعض، ووافقتها سورنيما بهاتشاريا، الناشطة في مجال الصحة الإنجابية والجنسية، كما تشعر بالقلق من تفضيل الشركات للموظفات اللاتي يأتين للعمل رغم الألم، وبين من يأخذون حقهم في الإجازة، وحذرت من استغلال النساء للإجازة في كل الأحوال.

يذكر أن تلك السياسة ليست جديدة على العالم، فقد سبقتها شركات أخري في دول مثل بريطانيا والصين وكوريا الجنوبية وتايوان واليابان وزامبيا، تحت مسمى "يوم الأم"، ومن المقرر أن يصوت البرلمان قريبا على قانون تقديم إجازة ثلاثة أيام مدفوعة الأجر في إيطاليا.

التعليقات