ممارسة الرياضة في الهواء الملوث يضر الصحة

كشفت دراسة عن أن ممارسة الرياضة في شوارع المدينة الملوثة تضر أكثر مما تفيد.

ووجد علماء أن الضرر الذي يحدث بسبب استنشاق عوادم السيارات يفوق فوائد النشاط البدني.

وتبين أن استنشاق الهواء الملوث لمدة ساعتين يصلب الشرايين ويقلل من وظيفة الرئتين كما يكافح جميع الأشياء الجيدة التي تقدمها ممارسة الرياضة، نقلا عن موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ولكن اكتشف باحثون، في جامعتي كلية لندن الإمبراطورية وديوك، أيضا أن تلوث الهواء متمركزا جدا وبالتالي ترك الشوارع المزدحمة وممارسة الرياضة في الحدائق بدلا منها كان كافيا لعكس التأثيرات.

وحذرت الدراسة، التي نشرت في مجلة "لانسيت" الطبية، من أن استنشاق الهواء الملوث يعد خطرا.

واختبر العلماء 119 شخصا، في الستينيات من عمرهم، يمشون لمدة ساعتين في وسط لندن. 

التعليقات