علماء صينيون يفسرون العلاقة بين قدرة الإنسان على التسامح والدماغ

فسر علماء من الصين العلاقة بين قدرة الإنسان على التسامح وبنية أجزاء محددة من الدماغ لديه.

وأكد علماء من عدة جامعات صينية العلاقة بين الميل للمسامحة وبنية نصفي الكرة المخية. إذ يحدد هذه الصفة في الإنسان حجم قشرة الدماغ المسؤولة عن تقييم المحفزات غير السارة والقدرة على التعاطف وضبط النفس، نقلا عن "روسيا اليوم" العربية.

ونشرت مجلة "Scientific Reports" مقالة علمية تسلط الضوء على دراسة بحثية قام بها علماء من الصين، وشملت 194 طالبا صينيا سليما من الناحية الجسدية والنفسية، من بينهم 136 فتاة، ملؤوا استمارات لاستبيان يهدف إلى الكشف عن (الميل للتسامح).

فتبين أن لدى الطلاب الذين كانوا أكثر مرونة وتسامحا، قشرة "بتلافيف أكثر" في الفص الجبهي لنصف الكرة المخية الأيسر، ولكنهم يملكون قشرة مخية جبهية (بأقل تلافيف) في نصف الكرة المخية الأيمن

فالقشرة الأمامية الجبهية هي المسؤولة عن المراقبة البناءة للأفعال، أي أن الذين يملكون قدرة أكثر على التسامح، هم الذين يتحكمون بمشاعرهم وأفعالهم أكثر.

ويعترف العلماء في نهاية البحث بأن النقطة الضعيفة فيه، هي الاحتمال المتوقع من أن الأجوبة التي جاءت في الاستبيان نظرية أكثر منها واقعية، إذ يمكن أن تغدو سلوكيات الطلبة مختلفا كليا في الحقيقة.

التعليقات