رنا حايك.. لبنانية شابة تعمل "ميكانيكي" وتتحدى عبارة "أنتِ ناعمة ومكانك ليس هنا"

 

تدخل أسفل السيارات بين التفاصيل الميكانيكية المعقدة لتحل مشكلة لسائق أو صاحب سيارة، عمرها 22 عامًا فقط. لبنانية تتحدى الصورة النمطية المنتشرة عن الفتيات اللبنانيات. اقتحمت مهمة ذكورية وقرت العمل "ميكانيكي".

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية فإن رنا حايك، من سكان العاصمة بيروت تعمل داخل أحد المراكز لصيانية السيارات. وتتوجه كل صباح إلى منطقة برمانا.

وقالت إنها كانت تحلم منذ طفولتها بأن تصبح ميكانيكية، ودرست الهندسة الكهربائية ثم انخرطت في مهنة الميكانيكا.

وتابعت رنا للوكالة الفرنسية: "اخترت هذا المجال لأنني أحب السيارات كثيرًا منذ أن كنت صغيرة، وأحب أن أكتشف مما تتكون الوسيلة التي نتنقل بها؟ وعندما أخبرت أهلي ورأوا إصراري على هذا الأمر، شجعني والدي وأخذني للعمل في كراج رفيقه، وهكذا تطورت، ولهذا السبب أدرس في الجامعة هندسة كهرباء."

وأشارت رنا إلى أن الناس تستغرب في البداية، "يظنون أنني مع والدي ولكن زبائن الكراج اعتادوا على الفكرة، ومثل كل شيء هناك من يحب الفكرة وهناك من يعارض، هناك من يشجعني وهناك من يقول لي هذه المهنة لا تليق بكِ، أنتِ ناعمة ومكانكِ ليس هنا".

وحول الصعوبات التي تواجهها، تقول رنا: "في البداية أحسست بصعوبة، ولكنني أحب هذا العمل وأتحمل كل الصعوبات في بعض الأوقات، وحين لا أستطيع أن أفك قطعة معينة أستعين بأحد الأشخاص، وبأكثرية الأوقات أستعمل قوة جسدي لكى لا أستعين بأحد".

التعليقات