آينا حمزتوفا.. أول مسلمة تنافس بوتين على رئاسة روسيا

 

مع قبول لجنة الانتخابات المركزية الروسية أوراق آينا حمزتوفا، زوجة مفتي جمهورية داغستان الروسية، في إطار إجراءات الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة في روسيا، تصبح آينا أول مسلمة في التاريخ ترشح نفسها لهذا المنصب الذي لم يشغله ولم يترشح له أي مسلم.

وآينا حمزتوفا، 46 عاما، هي كاتبة وصحفية مسلمة، إلى جانب كونها مستشارة لمفتي داغستان، أحمد عبدالليف، للاتصالات العامة.

وترأس آينا تحرير إحدى أكبر مؤسسات الإعلام الإسلامي في روسيا "Islam.ru". ورشحت نفسها بصورة مستقلة للانتخابات المقبلة التي ستجري في شهر مارس المقبل.

وتنتمي آينا إلى جمهورية داغستان الروسية ذات الأغلبية المسلمة وتتبع المذهب الصوفي وتكتب أيضاً كتباً عن الإسلام  بالإضافة إلى أنها تدير العديد من المؤسسات الخيرية، حسبما ذكر موقع "قناة روسيا اليوم".

وعلى الرغم من أن آينا لم تكشف بعد عن برنامج انتخابي مفصل، عبرت عن نيتها للتصدي بقوة للمتطرفين الإسلاميين في بلادها.

وباعتبار آينا أول مرشحة رئاسية مسلمة على الإطلاق في روسيا، تُعد رائدةً لمجتمعها وللنساء جميعهن.

ووفقا لما ذكره موقع " yenisafak"، فقد عانت داغستان من العنف الناجم عن الهجمات الإرهابية، التي أسفرت إحداها عن مقتل زوج المرشحة الرئاسية الأول، الزعيم المسلم سعيد محمد أبو بكروف.

ويعد الإسلام هو ثاني أكثر دين انتشارا في روسيا، بعد المسيحية الأرثوذكسية، إذ يعتنق نحو 10-15% من سكان البلاد الدين الإسلامي.

ومن أقوال آينا "بلدنا روسيا هي وطننا، وإذا قسمنا أنفسنا إلى مسلمين ومسيحيين، قوقازيين وروسيين، لن تبقى حكومة بلادنا."

التعليقات