تعيين د.نعمت شفيق في منصب رئيسة كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية كأول امرأة في المنصب

 

تربعت المصرية نعمت شفيق الملقبة بـ "ديم مينوش" على رأس قائمة أكثر نساء العالم نفوذا عام 2015 وتولت رئاسة جامعة "كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية" (LSE) في سبتمبر الجاري، وهي أول امرأة يتم تعيينها في هذا المنصب لتصبح الرئيس السادس عشر في تاريخ هذه الجامعة العريقة منذ تأسيسها.

تعد كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية (LSE) من المعاهد الرائدة عالميا. ولها مساهمات واسعة في السياسة والاقتصاد وتخرج فيها عدد كبير من الساسة والباحثين حول العالم.

في الجامعة طلبة وموظفون من جميع أنحاء العالم، ويستفيد طلابها من جميع التسهيلات المتوفرة مثل المكتبة البريطانية للعلوم السياسية والاقتصادية، مركز اللغة، فضلا عن اتحاد طلابي نشط يعمل على توفير فرص عمل ممتازة لطلابها الذين يتخرجون بمستويات عالمية مرموقة.

يأتي تولي نعمت شفيق رئاسة هذه الجامعة جاء وهي في قمة تطورها الآن عبر تاريخها الذي يمتد على مدى 121 عاما، حيث أعلنت عن استثمار 11 مليون جنيه استرليني في التعليم وتطوير خبرات الطلاب هذا العام.

يقول آلان إلياس القائم بأعمال رئيس الجامعة مُرحباً بنعمت: "هذا وقت مثير للكلية، هناك الكثير من التطورات الجارية حالياً، نشعر بالسعادة ونحن نرحب بشخصية مميزة لها مثل هذا السجل المثالي والمكانة العالمية التي تتناسب مع سمعة الجامعة وتاريخها".

التعليقات