أذاعت خبر التجربة النووية الأخيرة لكوريا الشمالية بحماس ووصفتها بـ"النجاح المثالي".. من هي مذيعة التليفزيون الرسمي المخضرمة "ري تشون هي"؟

 

ظهرت المذيعة الكورية الشمالية " ري تشون هي"، والبالغة من العمر 73 عاما، مؤخرا على شاشات التليفزيون المحلي، لتذيع خبر نجاح التجربة النووية السادسة والأقوى على الإطلاق بابتسامة مختلطة بالحماس والإثارة.

وبحسب موقع "تليجراف"، تقرأ السيدة "ري" الأخبار في التليفزيون الكوري الشمالي منذ عام 1971، وظهرت يوم الأحد الماضي على الشاشات لتعلن عن "النجاح المثالي" للتجربة النووية الأخيرة لكوريا الشمالية.

وقالت "ري" وهي ترتدي ثوبا تقليديا باللون الوردي والأسود، ومزين بشعار كيم ايل – سونج وابنه كيم جونج ايل: "لقد أثبتنا بوضوح أن الأسلحة النووية في كوريا الشمالية لها أساس دقيق للغاية".

وتابعت السيدة "ري"، والتي كانت أيضا قد أذاعت خبر نجاح اختبار كوريا الشمالية للصواريخ الباليستية العابرة للقارات في يوليو الماضي أن الاختبار "يمثل تحقيقا للهدف النهائي المتمثل في إكمال القوة النووية لكوريا الشمالية".

ويعتبر ظهور السيدة "ري" لإذاعة الأخبار على شاشة التليفزيون الكوري الشمالي من المعالم الهامة للإعلام في البلاد.

وبحسب "تليجراف"، ولدت "ري" لعائلة فقيرة في مقاطعة جانجوون، في وسط كوريا، خلال فترة الاحتلال الياباني. درست الفنون المسرحية في جامعة بيونج يانج للأفلام والمسرح، قبل أن يختارها الحزب لتكون المتحدثة باسمه بسبب فقرها، وبالتالي، هي تمتلك أجندة شيوعية لا تشوبها شائبة.

عينت "ري" من قبل التلفزيون المركزي في كوريا، لتصبح مقدمة الأخبار الرئيسية بحلول عام 1974، ونجحت في تجاوز عمليات التطهير وخفض عدد العاملين معها في التليفزيون.

وتفيد التقارير أن أسلوب إذاعة "ري" للأخبار يعد أحد الأسباب التي تثير إعجاب عائلة كيم بها، وهو الأسلوب الذي يجمع بين المبالغة والدراما.

يذكر أن "ري" بكت عند إعلانها خبر وفاة كيم ايل سونج في عام 1994، والذي كان يحتفى به كأب الأمة، وبعد سبعة عشر عاما، أعلنت عن وفاة كيم جونغ ايل، والد رئيس كوريا الشمالية الحالي، بينما كانت تمنع نفسها من البكاء.

وتقاعدت السيدة "ري"، التي تعيش في بيونج يانج، رسميا في يناير 2012، ولكنها أُعيدت إلى شاشات التلفزيون الكورية الشمالية لإعلان بعض أهم التطورات في نظام كيم جونج - أون.

تشمل هذه التطورات خبرا أذاعته في يناير 2016 يعلن أن التجربة النووية، التي أُجريت في موقع بونجي-ري للتجارب النووية بكوريا، هي أول قنبلة هيدروجينية تُصنع في الشمال.

التعليقات