ماريا توربكاي.. باكستانية تحدت تهديدات "طالبان" وارتدت ملابس أخيها لتصبح لاعبة الإسكواش الأولى في بلادها

 

 

نشأت بطلة الإسكواش ماريا توربكاي في جنوب إقليم وزيرستان في باكستان، لم تكن مثل باقى الفتيات فكانت تلعب مع الأولاد وارتدت ملابس أخيها لتبدو مثلهم.

وفى حوارها مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" قالت ماريا إنها تحدثت إلى والديها وصارحتهم بأنها تريد أن ترتدى مثل ملابس أخيها، فتقول "أخذت كل الملابس النسائية إلى الساحة الخلفية وأحرقتها وارتديت ملابس أخي وقصصت شعرى".

ارتقت ماريا مراتب أعلى فى رفع الأثقال والإسكواش، وبعد احترافها الإسكواش تلقت تهديدات من حركة طالبان فقالت "كان عام 2007 صعبا على عائلتى عندما تلقيت هذه التهديدات وكان هذا سبب توقفى عن اللعب لمدة 3 سنوات ولكني ظللت أمارس الرياضة في حجرتى"

وحفاظا على سلامتها أصبح لزاما عليها أن تغادر إلى كندا. وفى عام 2012 أصبحت ماريا لاعبة الاسكواش الأولى فى باكستان.

التعليقات