الهندية أني ديفيا.. أصغر قائدة طائرة من طراز بوينج 777 في العالم

أصبحت سيدة هندية أصغر قائدة لطائرة من طراز بوينج 777 في العالم. وحصلت أني ديفيا على هذا اللقب في عمر الـ30 عام فقط، متغلبة على بداياتها المتواضعة لتحقيق ما كان يعد دائما طموحا غريبا بالنسبة لمجتمعها المحلي.

وقالت أني "من حسن حظي أن والدي كانا داعمين لي دائما، على الرغم من أن العديد من الأشخاص كانوا يقولون لهما لا يرسلوني لدروس الطيران."

وتابعت "كانت توجد مقاومة كبيرة من حولي، خاصة الرسوم، التي كانت كثيرة على والدي ليدفعوها."

وذكر موقع "الإندبندنت" البريطاني أن أني درست في كندريا فيديلايا. وكان معظم زملائها يرغبون في أن يصبحوا مهندسين وأطباء بناء على نصيحة آبائهم وأمهاتهم ولكن أني كانت ترغب دائما في مسار مختلف.

وقالت "منذ طفولتي وأنا أود أن أصبح قائدة طائرة"، مضيفة "على الرغم من أنه لم يكن حولي أي إرشاد حول كيفية القيام بذلك."

وبدعم من والديها، تخلت عن المسارات التقليدية والتحقت بمدرسة الطيران انديرا غاندي راشتريا أوران عندما كانت في الـ17 من عمرها.

وعملت أني بجد واكتسبت لنفسها منحة دراسية واستكملت تدريبها في عمر الـ19 عام. وعملت في شركة طيران الهند، واستمرت في الترقي وتعلمت قيادة طائرة من طراز بوينج 737 في إسبانيا قبل أن تستكمل تدريبا متقدما في لندن حيث قادت طائرة بوينج 777، أكبر طائرة مزدوجة في العالم.

وقالت أني "كان يمكنني اختيار قيادة بوينج 737 ولكن بيونج 777 كانت الطائرة التي كنت أود دائما قيادتها وبالتالي كان علي الانتظار لفترة."

وشجعت أني النساء الأخريات على الاستمرار فيما يرغبن تحقيقه وقالت "جميع النساء يجب أن يسعين لتحقيق أحلامهن وتحديدا الآن."

 

التعليقات