كارولين ماهر.. فتاة التايكوندو التي شغلت مقعد تحت قبة البرلمان وكرمتها الولايات المتحدة

 

كارولين ماهر، أول فتاة مصرية عربية أفريقية تشتهر عالميًا في مجال الألعاب القتالية "التايكوندو"، بالإضافة لكونها تشغل منصب تم تعيينها كعضوه بالمكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي للعبة "التايكوندو"، وبذلك تعد أصغر نائبات البرلمان سنًا التي شغلت هذا المنصب.

 

 

بدأت كارولين ماهر، ممارسة لعبة "التايكوندو" وهي طفلة لم تتعد الرابعة عشرة من عمرها، كعضو في فريق للناشئين وكانت بدايتها في نادي الصيد بالدقي، وحصلت على المركز الخامس في بطولة العالم بكوريا عام ٢٠٠١، كما حملت لقب أفريقيا والعرب أكثر من مرة، فضلاً عن أنها تحظى بعدة تصنيفات عالمية أخرى، وخاضت عددًا من المسابقات في حوالي ٣٨ دولة حول العالم، وحازت على أكثر من ١٢٠ ميدالية وكأسًا، سواء في بطولات قومية، أو إقليمية، أو عالمية. 

وتعد كارولين اللاعبة الأولى على مستوى مصر، والوطن العربي، وأفريقيا، التي تُكرم في الولايات المتحدة في "قاعة المشاهير"، وهو تكريم بمثابة الفوز بجائزة "أوسكار" بالنسبة للرياضيين، كما تم تكريمها في الأمم المتحدة عام ٢٠١٤، ضمن احتفاء بإنجازات المرأة حول العالم.

 

 

التحقت كارولين بالجامعة في 2004، واستفادت من المنح الدراسية الشرفية التي تمنحها الجامعة لأبطال الرياضة الذين حققوا إنجازات كبيرة لمصر، وتفوقت في الجامعة على المستوى الأكاديمي والمستوى الرياضي كعضو في فريق الجامعة للتايكوندو.

وحازت على لقب أحسن لاعب تايكوندو من عام 2004 إلى عام 2008، وحازت لقب أحسن رياضي في 2008، كما حصلت على درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام مع مرتبة الشرف وذلك في 2009.

وتقول كارولين، "التايكوندو هو عشقي الأول، فهو فن يمنحك مزيجًا من القوة العقلية والبدنية وتعلمت المثابرة من لعبة التايكوندو، وتعلمت أيضًا كيفية التحكم في النفس، بالإضافة إلى أنني تعلمت المعنى الحقيقي للثقة في النفس ومعنى النظام واستمتعت بوجودي في معسكرات التدريب، وخوض البطولات، وأكثر شيء يسعدني هو رفع علم مصر عاليًا عند فوزي في البطولات".

 

 

عز الشباب - بطلة التايكوندو : كارولين ماهر

التعليقات