بالصور| نجوى الحجار.. "أم الشهيد" أول شهيدة في تاريخ الشرطة النسائية المصرية

 

"أم الشهيد" التي لم تكن تتوقع يومًا ما أن قدرها سيجعلها شهيدة هي الأخرى لتلحق بابنها، إنها العميدة نجوى الحجار التي استشهدت أمس الأحد في حاث الانفجار الذي وقع أمام الكنيسة المرقسية بمنطقة الرمل بالإسكندرية، لتصبح أول شهيدة في تاريخ الشرطة النسائية بوزارة الداخلية.

ولدت العميد نجوى الحجار عام 1963، وتخرجت من كلية الشرطة عام 1987، عملت بالعديد من الأماكن بوزارة الداخلية، وتنقلت بين المناصب حتى وصلت إلى رتبة عميد، وهي والدة الضابط محمود عزت معاون مباحث مينا البصل، وأم الشهيد طالب شرطة مهاب عزت، والذي استشهد أثناء التدريبات العسكرية، وهي وزوجة اللواء عزت عبد القادر، مساعد مدير أمن البحيرة السابق، وكانت تعمل في الشرطة النسائية، قسم تصاريح العمل.

 

وكان محيط الكنيسة المرقسية قد شهد تفجير صباح أمس الأحد، أثناء ترأس البابا تواضروس لقداس أحد السعف بالإسكندرية، وأسفر الانفجار عن وقوع 18 من القتلى و50 مصابا.

 

كما قُتل نحو 27 شخصا على الأقل وأُصيب أكثر من 71 آخرين في انفجار عبوة ناسفة داخل كنيسة في مدينة طنطا، حيث وقع الانفجار أثناء قداس صباحي لمسيحيي المدينة احتفالا بأحد السعف المعروف أيضا بأحد الشعانين.

 

التعليقات