(بروفايل) منة نجم مؤسسة "دكان ألوان".. بدأت بتعليم الأطفال الرسم وتخصصت في تقوِيم سلوكهم بالفن

 

تربية الأطفال بشكل صحيح، وتقويم الأطفال الذين ليس لهم مأوى بالفن، كان أبرز اهتمامات الشابة منة صلاح منذ وقت طويل، وحتى تأسيسها "دكان ألوان"، وحصولها على الاعتماد دوليا من مؤسسة التربية الإيجابية الأمريكية، وعملها كمتخصصة في تعديل سلوك الأطفال.

منة صلاح نجم، 23 سنة، حصلت على بكالوريوس تربية فنية من جامعة حلوان، وتخصصت في علاج الأطفال بالفن، وأسست فريق "دكان ألوان"، الذي يعمل على تعديل سلوك الأطفال الذين ليس لهم مأوى عن طريق الفن في جمعية رسالة الخيرية، وتحاول منة من خلاله تقديم تجربة جديدة في تعليم فريق مستقل بعيدا عن الجمعية، الأهل كيفية دعم الطفل في طريقه الخاص وموهبته وليس الاهتمام بتحصيله الدراسي فقط.

درست منه التربية الإيجابية بجانب دورات في علم النفس وعقلية الأطفال والمراهقين، وقدمت أكثر من ٦٠ دورة خاصة، وهي معتمدة دوليا كمتخصصة في تعديل سلوك الأطفال من مؤسسة التربية الإيجابية من أجل تطوير علاقة احترام متبادلة، وهي مؤسسة أمريكية تقدم العديد من التدريبات منها  تعليم الأهالي كيفية بناء علاقات جيدة مع أبنائهم.

بدأت منة منذ وقت مبكر جدا عملها، حيث بدأت تعليم الرسم للأطفال وهي في المرحلة الابتدائية، وتقدم دورات عن التربية وتعديل السلوك في أماكن مختلفة وفي منزلها أيضا، إلى جانب دورات في تعليم الرسم والأعمال اليدوية والرسم للأطفال والكبار.

وتتحدث منة دائما عن دور والدتها في حياتها، كما ترجع كل نجاحاتها إليها حيث تقول إنها أبدا لم تشعرها بأن تحصيلها الدراسي هو أهم شئ، كما لم تجبرها على فعل شئ من صغرها وكانت دائما مهتمة بتنمية موهبتها، وتشجعها على بناء شخصيتها الخاصة بها، مضيفة: "كنت بنزل وأنا صغيرة في جراج بيتنا وأجمع كل أولاد حراس العمارات وأعلمهم رسم في الشارع وماما بتشجعني".

وتقدم منة من خلال حسابها على موقع التواصل الاجتماعي نصائح للأهالي من أجل تربية الأطفال حتى سن ١٢ سنة، حتى يفهموا أنماط شخصياتهم، وكيفية التعامل مع كل شخصية، وخاصة التعامل مع أول ثلاث سنوات في حياة الطفل، وكيفية إدارة غضبهم مع الأبناء وأيضا السيطرة على نوبات غضب أطفالهم.

 

 

loading...
التعليقات