"فرناز إسماعيل" إيرانية تتسلق الجبال وتشغل المرتبة الـ 21 على مستوى العالم: لا يوجد فرق بين الرجال والنساء

تتسلق الإيرانية الشابة فرناز إسماعيل الجبال في شمال غرب إيران وتصل إلى ارتفاعات مذهله في ظل أحوال جوية صعبة تشمل الرياح الجليدية نقلاً عن موقع نيويورك بوست.

 

تبلغ فرناز من العمر 27 عاما وتتسلق الصخور منذ أن كان عمرها 13 سنة، وشاركت في المنافسات الدولية على الرغم من العوائق التي تواجهها إثر القوانين في بلدها.

 

تتدرب "فرناز" في صالة رياضية حيث تمارس التسلق على جدار اصطناعي، وتوجد مواعيد محدودة لتدريب النساء وتكون منفصلة عن الرجال في جميع أنحاء البلاد.

 

يجب أن تلتزم متسلقة الجبال مثل غيرها من اللاعبات بالزي المفروض في البلاد وترتدي ملابس فضفاضة وغطاء الشعر خلال التمرين.

 

وقالت فرناز "بالنسبة لي، تسلق الصخور هو جزء من الحياة ويرمز للتغلب على العقبات"، مضيفة "أنه لا يوجد فرق بين الرجال والنساء".

 

تمارس نحو 200 إيرانية رياضة تسلق الصخور ويتنافسن في الأحداث الرياضية المحلية ولكن لا يُسمح للمرأة بالعمل مع المدربين الذكور.

 

وشاركت "فرناز" في بطولتي لكأس العالم في التسلق من تنظيم الاتحاد الدولي لهذه الرياضة وتشغل المرتبة الـ 21 على مستوى العالم بين المستلقات.

 

تعطي "فرناز" الدروس لغيرها من النساء من أجل جمع المال للمشاركة في المسابقات الدولية، لكنها تشعر بالقلق أنها لن تستطيع جمع المبلغ الكافي للسفر والمنافسة في بطولة العالم التي ستنظم في باريس في سبتمبر.

 
 
 
 

 

التعليقات