زهير كريم يكتب: خوف

 

هذا الخائف .....
لم ير شيئا طوال حياته،
سوى عين عدوه،
عينه اللدودة 
التي تلمع 
في ثقب ضيّق في الجدار.

ولم يسمع صوتا
سوى رنين الريبة 
التي تتصاعد في قلبه.

ولم يشم يوما،
وهو في غرفته المعتمة،
سوى الرائحة التي قادت 
في النهاية
الأشباح كلها 
كي تفسد طعم حياته.

اللوحة : صفوان داحول

 

*لمشاركتنا النصوص الإبداعية راسلونا على بريد إلكتروني: [email protected]

 

 

التعليقات