عبدو بلحاج يكتب: صعلكة

 
 
أتصعلك 
منذ ربع قرن 
لا أتوب 
عن الحب و الشعر و النساء 
و رشق النظام بالأحجار ..
لا أنسى 
دروسي في الصراع الطبقي
و الخمر الرديء ...
يا الله 
كم أحبها 
و كم علي أن أراقص 
طيفها 
في فراغك الكوني الرهيب 
ثم أنشر 
ضحكاتها المبلولة بالحب 
و المشاعر المختلفة
على حبل يمتد 
من ضفة الفراشات 
إلى ضفة العصافير .
 
 

*لمشاركتنا النصوص الإبداعية راسلونا على بريد إلكتروني: [email protected]

 

التعليقات