فهمي بلطي يكتب: الكثير من الأصدقاء

 

أحب أن يكون لدي كثير من الأصدقاء الحزينين والذين عوض أن تغرورق أعينهم بالدموع، يبتسمون ابتسامة حنونة وطاعنة، الأصدقاء الهشين، بالغي الحساسية والرهافة، المولعين بالدراما و تحويل التفاصيل البسيطة إلى قضايا، الأصدقاء المتشائمين الذين يتوقعون الأسوأ طول الوقت، ولكنهم ساخرون على الدوام و أصحاب نكات لاذعة.

الأصدقاء الذين يرعبهم الزمن و يخلطون بين الماضي و المستقبل و تغزو وجدانهم بلا تحذير مشاهد déjà vu و لكنهم يكتبون بيتي شعر بين فواصل الرعب و يحسون فجأة بالهدوء .. الأصدقاء الذين لا يخافون من أنفسهم ، لا يخافون من ضعفهم، لا يخافون من خوفهم لكنهم يرتعشون للمسة حانية على أكتافهم ، الأصدقاء الذين يتذمرون طول الوقت لكنهم يفهمون بسرعة البرق تغير ملامح وجهك أو سرعة نبضات قلبك.

الأصدقاء الذين يصنعون دائما زوبعة في فنجان لكنهم يحبون بالمجان، الأصدقاء الذين رأوا الكثير من الحوادث و الموتى لكنهم ينجرحون لأسباب تافهة بسبب تعلقهم المفرط بالحياة، الأصدقاء الذين يرتعبون لفكرة أنهم لا أحد و أن المصائب التي تحدث لغيرهم بإمكانها أن تحدث على الفور لهم دون أدنى تفضيل "لاهوتي" عن الٱخرين ، و لكنهم رغم ذلك يستسلمون من حين لٱخر لفكرة أنهم عباقرة و مميزون و مصطفون في منأى عن الصدمات.

الأصدقاء الأطفال في وجدانهم، و الشيوخ في ذاكرتهم، و المراهقين في سلوكهم ... الأصدقاء الموجوعين ، المندهشين و المتعودين في الٱن ذاته من غياب السند .... أحب أن يكون لدي الكثير من الأصدقاء الغربيين و المرتعبين من الداخل، الأصدقاء الذين بكل هذه المعاطب يلتقون فتتحول وحشية الكون إلى سكينة.

التعليقات