رسائل الحب.. سحر عبدالقوي تكتب: عيد الحب

في عيد الحب.. أنت الحب... والعيد مصمم خصيصا لك.. بالنسبة لي.. أنت الحب وأعيادي... حبك هو عيدي الأجمل.. هو تلك النكهة الخاصة التي تمنح الأيام العادية صفة الأعياد.. وتحيل الأعياد التي فارقتها البهجة منذ فارقتنا الطفولة إلى أعياد حقا.. وأنا استعيد طفولتي دوما في حبك... فحبك للطفلة بدواخل نفسي بالونات البهجة ترسمها نظراتك لي.. ونظراتي لك...

إن كنت تفكر في شيء تهديني إياه اليوم.. امنحني نفسك.. حبك..  امنحني "أنت".. حبك يكفيني زادا ووجودك في عمري أعظم شيء أهداني إياه الله....

دعني أدعوك الليلة للرقص.. تعلم كم يُعجبني أن نرقص ليلا "السلو" و "والفالس".. الموسيقي أنفاسي وأنفاسك.. وعلى خطواتي وخطواتك تتراقص نجمات الليل.. راقصني الليلة أيضا على نغمات تلك الأغنية.. حتي تتلاشي نغمات الأغنية ونصير سويا نغما معزوفا منسجما....راقصني الليلة حتي ينقلب شتاء الكوكب صيفا.. راقصنى تحت رذاذ المطر المتساقط فجرا فوق حقول محبتنا الممتدة خضار وورود بمساحة حب لم تشهده الدنيا أبدا.. راقصني في أحضان خيوط الأقواس القزحية.. حين تلوح الشمس تعانقنا ألوان القوس.. حين تراقصني تتلون دنيانا بالبهجة.. تنصت دنيانا للنغم ولوقع خطانا والهمس..

تعشقني.. أعلم.. وأعلم أيضا أن الحب نزيل دائم في قلبينا.. ليس نزيل..  بل أيقونة حب منقوشة سلفا.. ليس نزيل.. بل هو ساكن قبل حلول الناس.. قبل نشوء الدنيا.. لكني سأحبك أكثر يا عيدي.. وستعشقني أضعاف في تلك الليلة.. يا عيدي للحب أحبك.

التعليقات