رسائل الحب.. تبارك الياسين تكتب: ثلاث لقمات وقلب جائع

قالت:

قبل العيد تكشف أمي خبايانا وأسرارنا عندما تقتحم حجراتنا بحجة التعزيل

ونبدأ بالقلق

وابدأ بالتفكير كيف سأبرر لها اسمه المكتوب على الجدار بطلاء الأظافر خلف السرير.

وتقلق أمي أي نوع من مساحيق التنظيف ستزيل هذه الخربشات عن قلبي

***

حدث عابر

أخبرها العراف ذات ليلة، شمعة واحدة حين يكون البدر مكتملاً إشعليها... واحرقي بها ورقة خط عليها اسم غائبك

سيشق عتمة الليل نورٌ... سترين وجهه يتسلل من بين شقوق النافذة..

 

أحد عشرة شمعة كان سبب التهام بيتها في تلك الليلة...

ووجوه حائرة تحاول التقاط ملامحها المحروقة

***

حارتنا...

 

لا أحبذ التكهن ولا أن أسير خلف الشائعات...

كشائعة بائع الكعك الذي غازل جارتنا، بعد أن صفعته أمام المارة، أو شائعة الصبي الذي قفز من فوق سور البيت، ليسرق دجاجة، بعد أن غطى وجهه الريش...

لا شيء يمر أمام حارتنا دون أن تلقفه إشاعة هنا وهناك، حتى أني سمعتهم

 يتهامسون عني، عندما رأوك تتسلل خلسة من النافذة، لتسقط في أحلامي، وركضت في صحوي خلفك....

التعليقات