رسائل الحب.. السيد الصادق يكتب: من الوجود إلى اللا وجود

 

واعلم أخي الحبيب أن الحب إذا صادف بشاشة القلب أنار بصيرة الإنسان وأعطاه قوةً على قوته، فتجده يرى شروق شمس كل يوم على أنه أول إطلالة للشمس على وجهه. وتراه ينظر للقمر وكأن ناظريه لم تشاهداه من قبل، بل تجده يتحسس أوراق الشجر ويداعب حبات المطر ويتلحف بستار الليل وهو شاخص ببصره يتأمل نجوم السماء وألوانها البراقة وتجده يتلمس رمال الشاطئ وهو جالس يتحدث مع البحر عن محبوبه.

كل هذا لا يساوي شيئًا حين تقع عيناه في عين المحبوب فتنزوي الأرض وتتلاشى الجاذبية الأرضية، فيطيران معًا إلى اللاوجود يسبحان بأحلامهما بين كواكب السماء وأجرامها فلا يحجبهما غلاف جوي ولا تشدهما جاذبية وهذا لأن جاذبية قلبيهما أقوى بكثير من مغناطيسية الأرض.

وهنا تحضرني مقولة أفلاطون "الحب هو المطلع من الوجود إلى اللاوجود".

 

*لمشاركتنا النصوص الإبداعية راسلونا على بريد إلكتروني: [email protected]

 

التعليقات