إبراهيم الفندي يكتب: شروق وغروب

سباقنا نور الشمس

وقلت ليها في همس

"أن قلبى عايزك معاه

وأنى بحب معاكِ الحياة

وأنى بكره الدنيا دونك

وأنى بعشق جنونك عيونك"

ظهر عليها فرحة وكسوف

قالت" رغم الخوف رغم الظروف

بحبك وحبك ده أقوى سلاح

يخلى قلبي مبسوط ومرتاح"

فى كلامها كنت بدوب

ضميتها وانضموا القلوب

ودابت بينا كل الفروق

ف كان شروق

....

تحت أخر ضوء للنور

يرتجف قلبى المعذور

يصدم الواقع أوهامه

يحاول ينقذ أحلامه

يخترع من العدم حلول

يركع ويسير ليها مذلول

توجعه الذكريات

قالت" بانتهاء قصتنا هنعيش أموات

هنعيش جسد دون روح

لكن هتروح كل الجروح"

ضميتها واتفرقوا القلوب

ف كان غروب

التعليقات