ضي رحمي تترجم أودري لورد: خلق جديد

 

 

بلوغنا النشوة معًا

أسهل لو أن جسدينا التقيا

كورقة وقلم

-بلا خوف أو منفعة-

كتبنا أم لم نكتب.

لكن، حين يستجيب جسدك

ليدي

فيستنفر وينتظر،

نُفلت المقود.

ترفعني على فخذيك

نعبر بلادًا صنعناها من كلمات،

يكتب جسدي على جسدك

الشعر الذي تستلهمه مني

وتمليه عليّ.

ألمسك؛ أقبض على منتصف الليل،

يشتعل القمر الأحمر

في حلقي.

خلقتك،

وآخذك بداخلي لتخلقني من جديد.

التعليقات