الفنان فاروق حسني يشارك في افتتاح "لوفر أبوظبي" في الإمارات

شارك الفنان فاروق حسني، وزير الثقافة السابق، في افتتاح متحف اللوفر الجديد في أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة بدعوة خاصة من دولة الإمارات العربية المتحدة، كما شارك عدد من الدول منهم العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والملك محمد السادس عاهل المغرب، بالإضافة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته، وكان في استقباله الشيخ حمد بن راشد حاكم دبى، والشيخ محمد بن زايد ولى عهد أبوظبي.

وحضر الافتتاح ممثلي عدد من الدول ومنها وزير ثقافة المملكة العربية السعودية، ووزيرة الثقافة الفرنسية وجميع شيوخ الدولة ووزراءها ووزراء خارجية وثقافة دول العالم وسفرائها.

كما كان من بين الحضور رئيس معهد العالم العربي بباريس ووزير ثقافتها السابق جاك لانج.

يشار إلى أن المتحف هو أول حلقة في سلسلة مشاريع ثقافية وفنية ضخمة تهدف من خلالها دولة الإمارات إلى إنشاء العديد منها في أبوظبى، ويعتبر محطة تاريخية ثانية لأشهر متاحف العالم الذي يأخذنا في رحلة فريدة تسلط الضوء على الحضارات الإنسانية وتاريخ البشرية، بدءاً من عصور ما قبل التاريخ وحتى يومنا هذا، حيث أن فرنسا تمتلك متحف اللوفر في باريس ويعد من المعالم الهامة والبارزة في العاصمة الفرنسية، وأكبر متحف فني في العالم، ويزوره الملايين سنويا.

واستعانت الإمارات بالمهندس الفرنسي جان نوفيل لتصميم لوفر أبوظبي، والذي راعى في التصميم الشكل والتراث الخاص بالمدينة العربية.

واستغرق بناء متحف اللوفر الجديد 10 سنوات، وهو يضم نحو 600 عمل فني دائم العرض، بالإضافة إلى 300 عمل أعارتهم فرنسا للمتحف بشكل مؤقت، وقد تجاوزت تكلفة إنشاؤه مليار دولار.

 

التعليقات