محسن صالح يكتب: نبض بعد الخمسين

بالله عليك أججت سحب الدخان

أخرجت المارد من عمق العتمة

أشعلت كل النيران

 

فهذا فؤادي يتقلب بين كفيك

حيرانا تكويه العينان

يرقد فوق الكف اليمني فلا يهدأ

يتوسد تلك اليسري كالجوعان

 

من ظمأ لظمأ أكثرملتاعا

لايحظي حتي بلمس وحنان

 

بالله عليك تأسرني هاتيك العينان

أتدثر بالكلمات لتأويني

فأتوه بين الضحكات كالحيران

فأتوه بين الضحكات كالحيران

 

التعليقات