بالصور.. ننشر أسماء الفائزين بجوائز الدولة لعام 2017

 

أعلن الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، عن فوز المخرج على أحمد بدرخان "على بدرخان" بجائزة النيل للفنون، فيما فاز الأديب الراحل "الطاهر مكى" بجائزة النيل للآداب، وفاز الدكتور"صبرى الشبراوى بجائزة النيل للعلوم الاجتماعية. جاء ذلك مساء أمس الأحد، في المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور حاتم ربيع أمين عام المجلس خلال اجتماع اعضاء المجلس للتصويت علي جوائز الدولة.

وأعلن أعضاء المجلس عن أسماء الفائزين بجائزة الدولة للتفوق، ففي فرع الآداب، فاز الروائى جار النبى الحلو، وفى فرع العلوم الاجتماعية فاز الدكتور محمد شومان والدكتورة منى حجاج واللواء نبيل لوقة، وفي فرع الفنون، فقد فاز كل من الدكتورة سهير عثمان، والفنان طارق التلمسانى.

أما في جائزة الدولة التقديرية، فرع الفنون فاز كل من الفنان سمير خفاجى، الفنان التشكيلى أحمد شيحة، والدكتور صبرى منصور، وفى فرع الآداب فاز الكاتب مصطفى الضمرانى، والدكتور نبيل عبد الحميد، و الدكتور محمد زكريا محمد عنانى "زكريا عنانى"

وفى فرع العلوم الاجتماعية، فاز الراحل الدكتور مصطفى لبيب، والدكتور شاكر عبد الحميد، والدكتور محمد رياض.

أما في جوائز الدولة التشجيعية لعام 2016، بفرع الفنون، فاز الدكتور السيد إبراهيم محمد قنديل عن: العمل المرقم 2/16 ضمن "مجموعة أعمال من معرض السودان" فى مجال فن الجرافيك، كما فاز أيمن لطفى محمود فهمى "أيمن لطفى"، فى مجال فن التصوير الضوئى عن عمله: "مجموعة أعمال من الفوتوغرافيا المفاهيمية والفوتوغرافيا السريالية من معرض المتحفى"، وفى مجال العزف على آلة الناى العربى، فقد فاز هانى حامد محمد البدرى "هانى البدرى"، عن عمله: "ساكسولة مع الأوركسترا السيمفونى"، وفى مجال الديكور المسرحى فازعمرو الأشرف سعد محمد صالح الدالى "عمرو الأشرف"، عن عمله: تصميم ديكور لعرض مسرحى راقص باسم " الفيل الأزرق"، كما فاز جرجس شكرى بشاى " جرجس شكرى " فى مجال النقد المسرحى عن كتابه: "الخروج بملابس المسرح"، وفى مجال المهارات والمعارف الشعبية المرتبطة بحرفة شعبية، فاز إبراهيم عبد الحميد إبراهيم البريدى "البريدى" عن عمله: مجموعة أعمال من معرض "الليلة الكبيرة"، وفى مجال الحفاظ المعمارى والعمرانى وإعادة التأهيل والتطوير، فاز مناصفة كل من: المهندس رامز إبراهيم عزمى، والمهندس عماد فريد ميخائيل، وذلك عن مشروع: "ترميم المسجد العتيق بسيوة"، وقد حجبت جائزة مونتاج الفيلم الروائى الطويل، كما فاز شعبان عبد الحكيم محمد سيد، فى مجال اتجاهات الرواية بعد نجيب محفوظ عن كتابه: "اتجاهات الرواية العربية من (1960 حتى 2010)"، وفى مجال الرواية التاريخية فاز الروائى أيمن رجب طاهر محمد عن روايته: "القحط"، وقد فاز الأستاذ سمير مصطفى توفيق الفيل "سمير الفيل"، فى مجال المجموعة القصصية عن مجموعته القصصية: "جبل النرجس"، وفى مجال ديوان الشعر فازت الشاعرة سلمى الغريب محمد فايد "سلمى فايد"، عن ديوانها الشعرى: "ذاكرة نبى لم يرسل"، وقد حجبت الجائزة فى مجال المسرحية الشعرية، أما مجال ترجمة الأعمال الفكرية، ففاز عبد الرحيم يوسف رمضان ماضى، عن كتابه: "ثلاث دراسات حول الأخلاق والفضيلة"، وفى مجال الرسوم لسلسلة كتب الأطفال ما قبل المدرسة، فاز محمد مصطفى محمود عبد الرحمن عطيه "محمد عطيه"، عن سلسلته: "كارم وحكاياته المسحورة".

 

أما فى فرع العلوم الاجتماعية، بجائزة الدولة التشجيعية فقد فاز فى مجال الشباب، الدكتور حاتم منصور شفيق الجوهرى "حاتم الجوهرى"، عن كتابه: "تأملات فى المسألة اليهودية"، وقد حجبت الجائزة فى مجال الكتاب والنشر، وفى مجال الثقافة البيئية، فاز الدكتور سمير محمد خواسك، عن كتابه: "بحر الرمال الأعظم"، كما تم حجب الجائزة فى مجال علوم الإدارة، وفى مجال الدراسات الاجتماعية فاز الأستاذ محمود أحمد فضل محمود "محمود فضل" عن كتابه: "العديد فى أسوان"، وفى مجال التاريخ، فاز الدكتور وائل إبراهيم الدسوقى عن كتابه: "تاريخ علم المصريات"، أما فى مجال الثقافة العلمية؛ فقد فاز الأستاذ الدكتور أحمد دويدار عبده على البسيونى، عن كتابه: "التعليم فى مصر". وفى فرع العلوم الاقتصادية والقانونية، فقد حجبت الجوائز فى المجالات الآتية: مجال فلسفة القانون وتاريخه، مجال قوانين التجارة (قانون تجارى، علاقات تجارية دولية، قانون بحرى، قانون جوى)، ومجال الدراسات الشرق أوسطية، ومجال الفكر والنظرية السياسية، ومجال تمويل التنمية بين الاعتماد على الذات والاقتراض من الخارج، ومجال سياسات مناهضة التمييز، وقد فازت الدكتورة ماجدة أحمد إسماعيل شلبى "ماجدة شلبى" فى مجال السياسات الاقتصادية والعدالة الاجتماعية، عن كتابها: "المالية العامة واقتصاديات الرفاهية ودور الدولة فى تحقيق الكفاءة للتخصصية للموارد"، أما فى مجال ثقافة المواطنة وحقوق الإنسان، فقد فاز الدكتور شريف يوسف حلمى خاطر "شريف خاطر"، عن كتابه: "حرية تداول المعلومات بين المنع والإباحة".

التعليقات