دينا الدخس تكتب: ابنة أمي

 

اعذريني..

حان وقت رحيلي عنك

عانقيني قبل أن أسلب منك

صل من أجلي يا أمي

كنت لي حرس وسند

مهما كان الجمع حولي

 

سامحيني

لست من أ سكر بكأس اليأ س دربي

وأنشدي من أ جلي لحننا القديم

على دربي يرضى عني

 

سامحيني

إذ تأذيت بحملي

مهما كان الصخب حولي

مهما زاد رفاقي حولي

تحملين البؤس عني

فداك عمري كي تظلي

سكنا حين يختفي النهار

صوت تنبيه و رحمة

حين يشتد الدمار

أنت جنة تحوي ينبوع كبير

يرتوي منه القفير

 

سامحيني

لم أ كن مثل الجميع

صرت أبحث وأنقب

صرت عقلا غير عقل

بات لي قلب جديد

أنت من رمم حطامي

أنت من أعطاني سببا من جديد

وجعي كنت عليه ستر

تغضبين حين أ بكي

حين أتألم وأشكي

لست من يجهر بضعف

لست من يجهر بعجز

 

أنا ابنة المناضلة "أمي"

حتى في الخلاف سري

أذكر حين أعيانا الخصام

كيف أحيا دون قلبي

كيف أسمع وقع خطوي

دون أذني

 

أذكر حين يكون وجهي

بين كفيك في حب

تغسلين همومي عني

ليت كل الكون مثلك

ليت كل الكون أ مي

قلبي جزء من حشاك

كيف يحيى الجزء دون الكل

كيف لي أن أحيا دون الظل

و اذكريني

 

أدع لي وقت الصلاة

حرريني ولا تخافي

قلبي بالحب استقام

قلبي من أجلك مقام

رأسي مفتتن يا أمي

بالتأمل والتفكر في الحياة

لن أحيد عن سماك

مهما رنيت بجسمي عنك

حرريني و لا تخافي

ربي معي لأجل أمي

loading...
التعليقات