ضي رحمي تترجم "شارمن ليلند جون": قلت قهوة

 

قلت قهوة،

ولم أقل:

"أتود

لو لمست

نهدي الدافئ

اللين

بأصابع يديك

الرقيقة

الطويلة

الخالية من

خاتم؟"

 

قلت قهوة،

ولم أقل:

"أتود

لو مررت

لسانك

بطول رقبتي

مباشرة

أسفل

شحمة أذني

اليسرى؟"

 

قلت قهوة،

ولم أقل:

"أتود لو

ضممتني

بين ذراعيك

لتستشعر دقات

قلبي

الهاربة

بينما تضغط جسدي

إلى جسدك النحيل

الصلب

حتى أذوب

تمامًا

من الرغبة؟"

 

قلت قهوة

هناك، حيث وقفنا

في تلك الليلة

المعطرة بالياسمين

وباب سيارتي

يحول بيننا

فيحمينا

من أنفسنا ومن

أشواقنا.

 

قلت:

"أترغب في

فنجان من

القهوة؟"

ولم أقل:

"أتود لو

قبلتني

بينما تنسل

لتطمر وجهك

بين خصلات شعري الطويل

االناعم،

حالك السواد؟"

 

لكنك قلت:

"لا استطيع

أنا متزوج

وأخشى البقاء

وحيدًا معكِ"

فحدقت في

عينيك

مليًا

وكررت:

"قلت قهوة"

 

 

*لمشاركتنا النصوص الإبداعية راسلونا على بريد إلكتروني: [email protected]

التعليقات