محمد الكاشف يكتب :لسانى عبيط‎

 

 

خايف أنام لأصحى في مرة ألقاني: مت

وإن موتي يكون سبب في غرق المدينة من دمع أمي

ويا تقل همي

لو قصت ساعتها شعرها عشان أعيش

خايف ما اجيش

ولا أوفي الندر اللي عليا من يوم ما وعيت

مش لاقي الفرصة

ومش عايز

اكمني عبيط

من شد الخيط ما بقتش ألضم

الروح بتكر

عناقيد الفرح بتتسرسب

من يوم ما عرفت

بطلت أغني

كلمت الرب ومستني

ما لقيتش الرد

قررت أعيش

لساني عبيط

التعليقات