"يونيسيف": الغوطة الشرقية "جحيم على الأرض للأطفال".. القصف لا يتوقف ابدا

 
 
 
قالت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، هنرييتا فور، الخميس، إن منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة في سوريا أصبحت "جحيما على الأرض" للأطفال، وإن المساعدة مطلوبة بشكل عاجل.
 
وأوضحت فور لـ"رويترز" في مقابلة: "لا يتوقف القصف مطلقا تقريبا، وحجم العنف يعني أن الطفل يرى العنف ويرى الموت ويرى بتر الأطراف. والآن هناك نقص في المياه والغذاء ولذلك ستنتشر الأمراض".
 
وتشن الحكومة السورية هجوما عنيفا منذ أسبوعين لاستعادة الغوطة الشرقية من أيدي المعارضة، وتقول إن الهجوم ضروري لوقف قصف المسلحين للعاصمة دمشق.
 
ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الحملة العسكرية قتلت أكثر من 900 مدني، منذ بدأت في 18 فبراير الماضي.
 
وأصدر مجلس الأمن قرارا في 24 فبراير يطالب بهدنة لمدة 30 يوما في أنحاء سوريا، لكن الحكومة السورية وحليفتها روسيا قالتا إن الهدنة لا تشمل جماعات المعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية، التي يصفونها بأنها جماعات إرهابية.
 
 
التعليقات