السلطات الأمريكية تعزل مئات من أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن عائلاتهم

 
 
أعلن مسؤولون أمريكيون أن نحو ألفي طفل فصلوا عن عائلاتهم، عند الحدود الأمريكية، خلال ستة أسابيع.
 
وعقب الإجراءات المشددة، التي فرضتها إدارة ترامب على عبور الحدود بشكل غير شرعي من المكسيك إلى الولايات، يتعرض البالغون للاعتقال، ما يؤدي إلى فصل الأطفال المصاحبين لهم.
 
ويؤدى هذا النهج الجديد إلى أن هؤلاء الذين يدخلون الولايات المتحدة بشكل غير شرعي سيحاكمون جنائيا، ما يعد تغييرا للسياسة المتبعة منذ فترة طويلة، التي كانت تقضي باتهام أغلب هؤلاء الذين يهاجرون لأول مرة بارتكاب جنحة.
 
وفي ظل اتهام البالغين العابرين للحدود بارتكاب جناية واعتقالهم، فإن الأطفال المرافقين لهم يفصلون عنهم، ويصنفون باعتبارهم قصرا غير مصحوبين.
 
التعليقات