نائبة برلمانية: قرابة 2 مليون طفل ألماني مهددين بالفقر

 

طالب حزب "اليسار" في البرلمان الألماني (بوندستاج) التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي بالتصدي بحسم أكبر لفقر الأطفال حال تمكنا مجددا من تشكيل ائتلاف حاكم.

وأشارت النائبة البرلمانية عن "اليسار"، زابينه تسيمرمان، إلى أن عدد الأطفال المعرضين للفقر في ألمانيا ارتفع بوضوح خلال الأعوام الماضية.

وبحسب البيانات، كان عدد الأطفال المعرضين للفقر يبلغ عام 2006 نحو 5.1 مليون طفل دون 16 عاما، وارتفع العدد عقب عشرة أعوام إلى 8.1 مليون طفل. وإلى 7.1 مليون طفل عام 2015.

ووفقا لبيانات المكتب الأوروبي للإحصاء (يوروستات)، سجلت ألمانيا أعلى عدد في الأطفال المعرضين للفقر خلال هذه الفترة عام 2010، حيث بلغ في ذلك الحين 2 مليون طفل.

وبحسب تعريف (يوروستات)، فإن المعرضين للفقر هم من تقل دخولهم بنسبة 60% عن متوسط الدخول في بلدهم.

وارتفعت نسبة الأطفال المعرضين للفقر من 12% عام 2006 إلى 2.17% عام 2010. وقد بلغت النسبة العام الماضي 9.14%. وبلغ متوسط نسبة الأطفال المعرضين للفقر في الاتحاد الأوروبي 5.20%.

وقالت تسيمرمان في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في برلين إنه من المخزي أن يعاني الكثير من الأطفال من مشكلات مالية في واحدة من أغنى دول العالم، وأضافت: "إنهم يعيشون في حرمان بدلا من أن ينشأوا في راحة بال".

وطالبت تسيمرمان الحكومة الألمانية المستقبلية بوضع مشروع لمكافحة فقر الأطفال، وقالت: "يتعين أن تحول المعونات الاجتماعية دون الفقر وتساعد على المشاركة المجتمعية"، مؤكدة ضرورة تشديد مكافحة الأجور المتدنية، موضحة أن فقر الأطفال يتعلق بفقر الآباء أيضا.

التعليقات