اليونيسف: الجماعات المسلحة في جنوب السودان أفرجت عن 300 طفل بينهم 87 فتاة

كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" أن الجماعات المسلحة في دولة جنوب السودان، أفرجت اليوم الأربعاء، عن أكثر من 300 طفل من بينهم 87 فتاة.

وأشارت المنظمة بيان اليوم الأربعاء، إلى أن العملية التي بدأت في هذا الإطار من المتوقع أن تشهد إطلاق سراح حوالي 700 طفلا على الأقل في الأسابيع المقبلة، ولفتت يونيسيف إلى أن ذلك هو أول إفراج عن أطفال من قبل الجماعات المسلحة في جنوب السودان منذ أكثر من عام.

وقال ممثل يونيسيف في جنوب السودان ماهيمبو مدو، إن العملية هي خطوة حاسمة في تحقيق الهدف النهائي المتمثل في جمع شمل آلاف الأطفال الموجودين في صفوف الجماعات المسلحة مع أسرهم، مضيفا أن المفرج عنهم يمثلون أكبر مجموعة من الأطفال منذ ما يقرب من 3 سنوات، وأنه من الضروري أن تستمر المفاوضات حتى تكون هناك عمليات أخرى مماثلة.

وذكرت يونيسيف أن حركة التحرير الوطني لجنوب السودان أفرجت عن 215 طفلا، كما تم إطلاق سراح 96 طفلا من صفوف الجيش الشعبي لتحرير السودان.

ونوهت يونيسيف إلى أنه خلال مراسم الإفراج عن الأطفال تم نزع سلاحهم رسميا وتوفير ثياب مدنية كما سيتم إجراء الفحوصات الطبية ويتلقون المشورة والدعم النفسي والاجتماعي كجزء من برنامج إعادة إدماجهم الذي تنفذه «يونيسيف» والشركاء.

وأشارت المنظمة الدولية إلى أنه سيتم جمع شمل ذوي هؤلاء الأطفال معهم بينما سيوضع آخرون في مراكز رعاية مؤقتة حتى يمكن الوصول إلى أسرهم، مؤكدة أنه سيتم دعم الأطفال والأسر ومساعدتهم في تحسين الدخل حتى لا يعودوا مرتبطين بالجماعات المسلحة إضافة إلى تمكينهم من الحصول على خدمات تعليمية خاصة بأعمارهم في المدارس ومراكز التعليم.

 

 

التعليقات