تقرير يكشف عن وجود حوالي 80 ألف حالة زواج مبكر في الولايات المتحدة

 

كشف تقرير جديد أعده باحثون في كلية الصحة العامة بجامعة كاليفورنيا عن أن ما يقرب من 78400 طفل في الولايات المتحدة متزوجون أو سبق لهم الزواج.

وعلى الرغم من أن جميع الولايات في الولايات المتحدة تحدد 18 عامًا كحد أدنى للسن القانوني للزواج، إلا أنه يمكن منح استثناءات للحد الأدنى في كل ولاية في ظل ظروف مختلفة، بما في ذلك موافقة الوالدين، نقلاً عن موقع "ميديكال اكسبريس".

وقالت الكاتبة الرئيسية للدراسة، أليسا كوسكي، "إن الولايات المتحدة تستثمر الموارد العامة لمنع زواج الأطفال في الخارج مع الاستمرار في السماح به محلياً"، وقام الباحثون بتحليل البيانات التي تم جمعها بين عامي 2010 و2014 من استطلاع المجتمع الأمريكي، والذي يسأل عن الحالة الزواجية للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عامًا.

وهناك ما لا يقل عن 14 ولاية لديها أو تدرس حالياً تغييرات في قوانين الحد الأدنى لسن الزواج التي من شأنها أن تقيد زواج القاصرين، لكن بعض التشريعات المقترحة قوبلت بمعارضة قوية.

ونشرت الدراسة على الإنترنت من قبل منظورات حول الصحة الجنسية والإنجابية.

 
التعليقات