بالصور.. الأطفال في بريطانيا يساعدون ضحايا الأعاصير من خلال الموسيقى وجمع التبرعات

 

نظم الأطفال في مدرسة أكسفورد البريطانية حفل غنائي بالأمس أثناء استقبال المفوضة السامية لدولة أنتيجوا وبربودا في منطقة الكاريبي.

ونظم التلاميذ حفل لجمع المال للدولة التي دمرها أعاصير إيرما وخوسيه نقلاً عن موقع أكسفورد مايل الأمس. كما قام الطلاب الأكبر سنا وأسرهم أيضا بتصنيع الكعك لجمع المزيد من الأموال.

وقد رحبت المسئولة بجهودهم قبل أن تذهب إلى مقر الأمم المتحدة في واشنطن.

وقالت  كارين ماي هيل: "كانت هذه فكرة جميلة لدعم أنتيغوا وبربودا، وأردت أن أكون هنا لإظهار أن كل شيء يقوم به الناس، مهما كان كبيرا أو صغيرا، موضع تقدير".

فيما نظمت صوفي بيدل، المدربة الموسيقية، الحفل وقالت "هذا يعني الكثير لتكون قادر على استخدام الموسيقى كوسيلة لتقوية الصداقة مع الجانب الآخر من العالم".

وقال الطفل توم بافي البالغ من العمر سبعة أعوام "لقد دُمرت جميع المنازل تقريبا في بربودا".

تعتبر جزيرة بربودا خالية حاليا من السكان، بعد أن تم إجلاؤهم بالكامل بعد الدمار الأقوى من نوعه منذ 300 سنة. وقد تم تدمير نحو 95 في المائة من المباني والهياكل الأساسية، ويعيش سكان الجزر حاليا في أنتيغوا.

التعليقات