حملة لتشجيع الأطفال على تناول المكسرات كوجبة خفيفة في بريطانيا

 

دشن طبيب ومذيع تلفزيوني بريطاني، دون هاربر، حملة على مستوى المملكة المتحدة لتثقيف الآباء حول مزايا تشجيع الأطفال على تناول المكسرات كوجبة خفيفة.

وأظهر استطلاع جديد أن 14٪  من الآباء والأمهات في المملكة المتحدة على بينة بأهمية المحتوى الغذائي من المكسرات نقلاً عن موقع "كونفكشيونري برودكشين".

وقد يفسر ذلك أن 74٪ فقط من أولياء الأمور يقولون إنهم لا يعطونهم المكسرات بانتظام لأطفالهم كوجبة خفيفة ويختارون الرقائق  بدلا منها.

وجدت دراسة شملت ألف من الآباء والأمهات لديهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 5-12 أن أحد أكبر الأسباب في عدم إعطاء أطفالهم المكسرات هو أنهم يعتقدون أنها مالحة جدا وجاء ذلك الرد بما يعادل 30٪ على الرغم من أن كيس اللوز يحتوي على 64٪ من الملح أقل من الرقائق الجاهزة بنفس الوزن.

يريد هاربر المساعدة في تغيير هذه التصورات وتثقيف الآباء حول اعتبار المكسرات جزءا سليما من غذاء الطفل. المكسرات مثل اللوز والبندق والكاجو هي مصدر طبيعي للبروتين والعديد من العناصر الغذائية الأخرى اللازمة لتطوير العضلات والعظام والمساعدة في النشاط وفي بناء نظام المناعة الصحي.

وقال هاربر "المكسرات هي طريقة رائعة ولذيذة للحصول على الدهون الجيدة، والفيتامينات والمعادن الرئيسية في النظام الغذائي الذي يمكن أن يساعد  في نمو الأطفال والوظيفة المعرفية. "

ويظهر الاستطلاع أيضا أن الحساسية هي مصدر قلق حيث 19٪ من الآباء والأمهات يعتبرونها سببا رئيسيا لعدم إعطاء المكسرات لأطفالهم.

 
 
التعليقات