المتحف المصري يطلق سلسة من البرامج التعليمية للأطفال

يطلق متحف الطفل بالمتحف المصري بالتحرير سلسلة من البرامج التعليمية باللغتين العربية والإنجليزية لطلاب المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية، وذلك في إطار أنشطة المتحف احتفالا ببدء العام الدراسي الجديد.

 وقالت إلهام صلاح، رئيسة قطاع المتاحف بوزارة الآثار، في تصريحات صحفية إن النشاط يأتي ضمن البرامج التي سيقدمها المتحف برنامج تحت عنوان "جولتك في متحف الطفل" وآخر تحت عنوان "لغة القدماء في متحف الطفل" ويستهدفان مرحلة رياض الأطفال والمرحلتين الابتدائية والإعدادية.

وأوضحت إلهام أن البرنامج الأول يهدف إلى إلقاء الضوء على موضوعات حضارية متنوعة من خلال مجموعة متحف الطفل والنماذج التعليمية المقدمة بالمتحف

أما البرنامج الثاني فيلقى الضوء على الكتابة المصرية القديمة والخط الهيروغليفى بشكل خاص من خلال النماذج التعليمية بمتحف الطفل، لبيان أهمية ودور الكتابة في حياة المصري القديم، مع عرض أدوات الكتابة وتطبيق أنشطة تفاعلية على النماذج التعليمية بالمتحف كنموذج حجر رشيد والكاتب المصري.

كما أكدت على أن من ضمن هذه البرامج أيضا برنامج "سر التحنيط في متحف الطفل" وهو مخصص لطلاب المرحلتين الإعدادية و الثانوية، ليقدم لهم في صورة شيقة أسرار علم التحنيط والمواد التي استخدمها المصري القديم بالتحنيط كما ورد ذكرها على جدران معبد إدفو بأنشطة تفاعلية، وتطبيقها على أحد النماذج التعليمية بمتحف الطفل، ومنها نموذج مومياء الملك توت عنخ أمون إذ يتعرف المشاركون على آليات التحنيط، بالإضافة إلى برنامج "كون معالم مصرية بمكعبات الليجو" لمرحلة  رياض الأطفال وهدفه عرض جولة تعليمية في المتحف لتلقى الضوء على موضوعات حضارية متنوعة من خلال النماذج المقدمة بالمكعبات الملونة ثم ورشة تكوين المعالم على طاولات الليجو لتدريب المشاركين على تكوين المعالم الهندسية المصرية القديمة مما يحاكى ما اختبروه في الجولة وبهدف تنمية الإدراك الحسى والفني لأطفالنا.

وقالت إلهام قائلة إن المتحف سيقدم كذلك مجموعة من الجولات الإرشادية التعليمية لطلاب المدارس الأمريكية والبريطانية بالقاهرة باللغة الإنجليزية لطلاب المراحل الابتدائية والإعدادية بهدف تقديم موضوعات حضارية متنوعة من خلال مجموعة المتحف المصري.

وتابعت: "المتحف الأتونى سيقيم برنامجا تعليميا لتلاميذ المدارس الابتدائية والإعدادية تحت عنوان (تراثك هو عنوانك) ويتضمن سلسله من المحاضرات الخاصة بالوعي الأثري وكيفية التعامل مع الأثر وتطبيقها عمليا بتنظيم جولات أثرية للطلاب المشاركين بالبرنامج.

وأشارت إلى أن جميع الأقسام التعليمية بمختلف المتاحف على مستوى أنحاء الجمهورية أعدت خطتها للبدء في إقامة الأنشطة التعليمية لطلاب المدارس بمختلف فئاتهم العمرية، تفعيلا لدورها التعليمي الذي تقوم به باعتبارها مؤسسات تعليمية وتثقيفية وتربوية.

التعليقات